rss.gif

CNBC Arabia

شحنة نفط سوداني مازالت تنتظر اذن التفريغ في اليابان

اكدت مصادر بصناعة الشحن ان سفينة تحمل شحنة نفط سوداني متنازع عليها مازالت قبالة السواحل الجنوبية الغربية لليابان رغم ان قرار محكمة بريطانية يسمح لها بالتفريغ.

وقال مصدر مطلع ان الناقلة لم تحصل بعد على اذن الرسو من جيه.اكس نيبون للنفط والطاقة التي تتولى تشغيل ميناء كيري.

واشار المصدر على انة كان من المقرر أن تفرغ السفينة حمولتها في الميناء لكن حتى الان لم تتلق أي اخطار من جيه اكس نيبون.

والناقلة في البحر قبالة الميناء منذ 14 فبراير وقال مصدر ثان بقطاع الشحن ان جدول الميناء لهذا الاسبوع لا يتضمن تفريغ حمولة راتنا شرادها.

واحجمت انديا ستيمشب وجيه.اكس نيبون عن التعقيب. وانديا ستيمشب وحدة تابعة لشامبال للاسمدة والكيماويات.

وأبلغ مسؤول بمحكمة تجارية بريطانية رويترز أن شامبال رفعت الدعوى أمام المحكمة يوم 15 فبراير بعدما أثيرت شكوك بشأن الملكية القانونية للخام.

وأضاف أن المدعى عليهم في القضية هم جمهوريتا السودان وجنوب السودان واتحاد المصارف العربية والفرنسية.

واشترت ترافيجورا ثالث أكبر شركة لتجارة النفط في العالم نفطا تقول حكومة جنوب السودان ان الشمال صادره.

ويحتاج جنوب السودان  لضخ النفط عبر خط أنابيب يمر بأراضي الشمال الى ميناء بورسودان على البحر الاحمر.

وتشكل عائدات النفط 98 %من ايرادات الدولة التي عمرها سبعة أشهر.

وراتنا شرادها واحدة من ثلاث ناقلات على الاقل هي جزء من شحنات نفطية بنحو 815 مليون دولار يقول رئيس جنوب السودان سلفا كير ان الشمال “نهبها” والتي قالت حكومة الخرطوم انها أخذتها عوضا عن رسوم غير مسددة لنقل النفط عبر أراضيها، ولم يتضح بعد ان كان باقي الشحنات المتنازع عليها قد بيع.

وقال مسؤول بجنوب السودان  ان الشمال صادر أكثر من6  ملايين برميل من نفط الجنوب منذ ديسمبر نتيجة خلاف بشأن رسوم عبور النفط.

أضف تعليق