[]
rss.gif

CNBC Arabia

“كل اضرحة” الاولياء في تمبكتو بمالي ستدمر

اعلن المتحدث باسم جماعة انصار الدين لوكالة فرانس برس ان هذه الجماعة الاسلامية المسلحة التي تسيطر على شمال مالي ستدمر “كل اضرحة” الاولياء المسلمين في مدينة تمبكتو التي ادرجتها منظمة اليونيسكو هذا الاسبوع على لائحة التراث العالمي المعرض للخطر.
وردا على سؤال حول عملية التدمير الجارية منذ صباح السبت في تمبكتو لاولياء مسلمين في المدينة, قال المتحدث باسم انصار الدين ساندا ولد بوماما في تمبكتو في اتصال هاتفي من باماكو عبر مترجم ان “انصار الدين ستدمر اليوم كل الاضرحة في المدينة. كل الاضرحة دون استثناء”.
وبحسب البعثة الثقافية في تمبكتو, فان 16 ضريحا في هذه المدينة الواقعة بمحاذاة الصحراء والمعروفة باسم “مدينة ال333 وليا” مدرجة على لائحة التراث العالمي.
وكان المتحدث باسم انصار الدين تحدث شخصيا في وقت سابق مباشرة مع وكالة فرانس برس حول عمليات التدمير هذه, وذلك عبر التلميح بلغة فرنسية ركيكة الى ان الامر يتعلق برد على قرار اليونيسكو بشان لائحة التراث المعرض للخطر.
وقال “الله واحد. كل هذا حرام. نحن مسلمون. اليونيسكو ماذا?”, مضيفا ان انصار الدين ترد “باسم الله”.
واوضح شهود عيان ان الاسلاميين دمروا بالكامل في وقت مبكر السبت ضريح الولي سيدي محمود في شمال المدينة. وهذا الموقع تعرض للتدنيس سابقا في بداية ايار/مايو من قبل عناصر في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي, وهي مجموعة مسلحة اخرى تسيطر على الشمال بدعم من رجال انصار الدين.
ووصف شهود عيان هؤلاء الاسلاميين ايضا وهم يدمرون ضريح الولي سيدي مختار شرق المدينة.
ومع اعلان قرارها ادراج تمبكتو على لائحة التراث العالمي المعرض للخطر وكذلك موقع تاريخي في غاو (شمال شرق), نبهت اليونيسكو المجتمع الدولي الى المخاطر التي تواجه المدينة في شمال مالي.