rss.gif

CNBC Arabia

فايننشال البريطاني يسجل أطول موجة مكاسب منذ تدشينه قبل 33 عاما


تراجعت الأسهم الأوروبية من أعلى مستوياتها خلال الجلسة، مع تحول أشهم شركات الأدوية للانخفاض بفعل مخاوف من ضغوط على الأسعار في الولايات المتحدة عقب تصريحات أدلى بها الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في أول مؤتمر صحفي له.

وهبط مؤشر قطاع الرعاية الصحية الأوروبي 0.7% ليضغط على مؤشر ستوكس 600 لأسهم الشركات الأوروبية الذي أنهى الجلسة مرتفعا 0.2%.

ورغم تحول أسهم شركات الأدوية للهبوط زاد مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.2% ليصعد إلى مستوى قياسي جديد ويغلق مرتفعا للجلسة الاثنتي عشرة على التوالي في أطول موجة مكاسب منذ تدشينه قبل 33 عاما.

غير أن المكاسب التي حققها المؤشر في تلك الموجة لم تتجاوز 3.5%.

وعلق ترامب على الحاجة إلى أسعار تنافسية للأدوية مشيرا إلى إن شركات الأدوية تفرض أسعارا عالية على العقاقير الطبية.

وهبطت أسهم شركتي الأدوية المدرجتين في لندن شاير وأسترازينيكا بنسبة 3.2% و1.8% على الترتيب لتتصدر قائمة الخاسرين في القطاع بينما نزلت أسهم شركتا نوفارتس وروش السويسريتين أكثر من 1% بما دفع المؤشر السويسري لإنهاء اليوم على انخفاض نسبته 0.3%.

وصعد سهم ميدياست بنسبة 5.9% ليتصدر قائمة الرابحين على مؤشر ستوكس، وعزا متعاملون ذلك إلى أن فنسنت بولور رئيس شركة فيفندي قد يعرض حصة في مجموعة الإعلام الفرنسية على أسرة برلسكوني في مسعى لإنهاء خلاف على السيطرة على شركة البث الإيطالية.

وأغلق مؤشر كاك 40 الفرنسي مرتفعا 0.01% بينما زاد داكس الألماني 0.54% .