rss.gif

CNBC Arabia

جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يطلق حملة رمضانية للسلامة الغذائية

أعلن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية عن إطلاقه حملة توعوية خاصة بالسلامة الغذائية ترتكز على لفت انتباه المستهلكين لكافة الأخطار الغذائية الغير مرئية من بكتيريا وجراثيم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في المبنى الرئيسي للجهاز في مدينة أبوظبي، حضره مسؤولو قطاع السلامة الغذائية في الجهاز وعدد من ممثلي وسائل الإعلام.

ويأتي ذلك في إطار سعي الجهاز لزيادة الوعي عند المستهلكين، والنهوض بواقع السلامة الغذائية وتعزيز ثقتهم في الغذاء المتداول في الإمارة، حيث سيعمل الجهاز خلال هذه الحملة على توفير المعلومات الاستهلاكية السليمة وتوجيه المستهلكين نحو قضايا سلامة الأغذية وخصوصاً الجوانب الغير المرئية مثل البكتيريا وأماكن تواجدها والظروف التي يصبح بها الغذاء بيئة مناسبة لعيشها وتكاثرها، كما وستوضح الحملة فوائد الممارسات الجيدة في التسوق والاستهلاك، وسيقوم الجهاز من خلالها بالعمل على تغيير بعض السلوكيات الغذائية السلبية عند المستهلكين وحثهم على إتباع سلوك إيجابي عند تعاملهم مع الأغذية، مستنداً إلى توافر كميات كبيرة من المنتجات الغذائية في الأسواق تتطلب حرصاً شديداً خلال شرائها ونقلها وحفظها.

وبهذه المناسبة قالت سعادة موزة سهيل المهيري، المدير التنفيذي لقطاع السلامة الغذائية ان يأتي إطلاق هذه الحملة في شهر رمضان استكمالاً للخطوات والمبادرات التي يقوم بها الجهاز للنهوض بواقع السلامة الغذائية في إمارة أبوظبي.

ومن جهته قال محمد جلال الريايسة، مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ان قبيل وخلال شهر رمضان ترتفع نسبة الطلب على المواد والسلع الغذائية، ومن هنا آثرنا في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية إطلاق هذه الحملة التوعوية خلال الشهر الفضيل لإرشاد المستهلكين على طرق التعامل السليمة مع الأغذية بدءاً من عربة التسوق وصولاً لطاولة الطعام.

ويشار إلى أن هذه الحملة الغذائية التوعوية ستتضمن إعلانات تلفزيونية وإذاعية يتم من خلالها بث رسائل إرشادية للجمهور متعلقة بطرق شراء المواد الغذائية وأيضاً شروط تخزينها، وكذلك سيتم الإشارة لعربة التسوق وضرورة تنظيف مقابضها التي قد تتكاثر عليها أعداد هائلة من البكتيريا، كما وسيتم توزيع البروشورات التوعوية للجمهور العام في مراكز التسوق، والتي ستركز على آليات التعامل مع الغذاء بعد شرائه وتحديداً ما يتعلق باشتراطات النقل والتخزين خاصة للأغذية المجمدة.

ويسعى الجهاز من خلال توجهه للجمهور العام عبر حملته التوعية هذه إلى أن يكون المستهلك عيناً رقيبة على صحة وسلامة غذائه، انطلاقا من بدء عملية التسوق وصولاً لحفظ ما تبقى من طعام الإفطار خلال شهر رمضان الكريم، كما أن الجهاز قد كثف من حملاته التفتيشية على المنشآت الغذائية خلال هذا الشهر الفضيل، وذلك لضمان التزامها وتطبيقها لكافة معايير السلامة، حيث أن الإقبال على المنتجات الغذائية يتضاعف خلال هذه الفترة

أضف تعليق