ماهي المخاطر والتحديات التي تواجه قطاع التأمين البحري؟

طباعة
استضافت مدينة العقبة فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للتأمين والنقل البحري لدورته الخامسة تحت عــنوان "مخاطر جديدة - تحديات جديدة" بتنظيم الإتحاد الأردني لشركات التأمين والإتحاد العام العربي للتأمين ونـقـابـة مـلاحة الاْردن بمشاركة واسعة شملت 400 مشارك من مختلف دول العالم من الخبراء والمختصين في قضايا التأمين البحري والنقل في شركات التأمين وإعادة التأمين وهيئات الرقابة والإشراف على التأمين والنقل البحري ووسطاء التأمين . وعن جهود التنظيم وجديد مواضيع المؤتمر قال ماهر الحسين المدير العام للاتحاد الأردني لشركات التامين ان هذا العام شهد مشاركة كبيرة وفاعلة. متحدث: المدير العام للاتحاد الاردني لشركات التأمين - ماهر الحسين وناقش الموتمر مخاطر  تطبيق الأنظمة الالكترونية في التأمين البحري وأوضاع صناعة الشحن البحري والقضايا الراهنة التي تواجه اكتتاب تأمين البضائع والمشاكل الفنية في سوق الشحن وتأمين اهمال الطاقم في مختلف الأسواق وتجارة الحاويات والتعامل مع الشحنات الخاصة والتحميل والنقل وتطور سوق الشحن والآثار المترتبة على التأمين البحري ومتطلبات الأمن. واعتبر جهاد غانم ان تلك الاخطاريمكن ان تتحول الى فرص لشركات اعادة التامين. متحدث: الرئيس التنفيذي لشركة لينك لاعادة التامين - جهاد غانم وقد واجه قطاع التامين البحري تحديات كثيرة هذا العام من ابرزها تراجع أسعار النفط والتباطؤ الاقتصادي بالاضافة الى الأوضاع الأمنية في المنطقة منا اثر على حجم التجارة العالمية وأشار المدير التنفيذي لنقابة ملاحة الأردن الكابتن محمد الدلابيح، ان حجم الترانزيت في ميناء العقبة تاثر ايضا بهذه الأوضاع. متحدث: المدير التنفيذي لنقابة ملاحة الأردن - محمد الدلابيح وفي ختام الموتمر جاءت التوصيات بضرورة تبادل الخبرات والآراء والاستثمار في مجال التدريب والتأهيل للكوادر البشرية العاملة في قطاع التأمين والتأمين البحري على وجه الخصوص.
//