الصين والطاقة الشمسية يتصدران خلق فرص العمل بالطاقة المتجددة

طباعة

إرتفع عدد العاملين في قطاعات الطاقة المتجددة الى 7.7 مليون شخص حول العالم هذه السنة مقارنةً مع 6.5 مليون شخص من العام الماضي بنمو نسبته 18%، فيما يتوقع إضافة 1.5 مليون وظيفة مباشرة في القطاع على مستوى العالم. وبحسب  تقرير "المراجعة السنوية - الطاقة المتجددة والوظائف 2015"، الصادر عن "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة" (إيرينا) يعزى ارتفاع أعداد الوظائف جزئياً إلى انخفاض تكاليف تكنولوجيا الطاقة المتجددة، وهو جانب ساهم في إضافة وظائف جديدة بمجالات التركيب والتشغيل والصيانة. وقد ساهم قطاع توليد الكهرباء بالألواح الكهروضوئية في الكم الأكبر من الوظائف الجديدة عالمياً بما يعادل 2.5 مليون وظيفة، تلاه قطاع الوقود الحيوي السائل (1.8 مليون وظيفة)، وقطاع توليد الطاقة من الرياح (الذي تخطى لأول مرة عتبة المليون وظيفة هذا العام). وتتوزع الزيادة في عدد الوظائف على طيف واسع من قطاعات الطاقة المتجددة بما فيها طاقتي الشمس والرياح، والوقود الحيوي، والكتلة الحيوية، والغاز الحيوي، ومشاريع الطاقة الكهرومائية الصغيرة.

وبالرغم من عدم تطرق التقرير لهذا الجانب، تتوقع "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة" أن خطط وأهداف قطاع الطاقة المتجددة في منطقة الخليج العربي قد تفضي بشكل وسطي إلى إضافة 120 ألف وظيفة مباشرة سنوياً (بين عامي 2013-2030) وخاصة في قطاع توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية. وتسجل آسيا نمواً متزايداً في خلق فرص العمل في قطاع الطاقة المتجددة؛ حيث تستأثر بخمسة من أصل البلدان العشرة التي تسجل أعلى معدلات الوظائف ضمن قطاعات الطاقة المتجددة في العالم، وهي الصين والهند وإندونيسيا واليابان وبنغلادش. ونتيجة لذلك، تراجعت المساهمة العالمية للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في وظائف القطاع لتصل إلى 25% فقط مقارنة مع 31% عام 2012 رغم استمرار نمو الوظائف التي يوفرها القطاع في كلتا المنطقتين. الصين في الصدارة وتصدرت الصين قائمة إيرينا حيث وفرت أكبر عدد من الوظائف في قطاعات الطاقة المتجددة على مستوى العالم مسجلةً 3.4 مليون وظيفة جديدة في مجال توليد الكهرباء باستخدام الألواح الكهروضوئية، وطاقة الرياح، والتسخين والتبريد باستخدام الطاقة الشمسية، ومشاريع الطاقة الكهرومائية الكبيرة والصغيرة، ووقود الكتلة الحيوية والغاز الحيوي، يليها في البرازيل التي تعد الدولة الأولى عالمياً من حيث عدد الوظائف التي يوفرها قطاع الوقود الحيوي السائل حيث سجلت 845 ألف وظيفة جديدة.

وتوسعت قدرة توليد الطاقة من الرياح من 1 مليون غيغاواط في عام 2010 إلى حوالي 6 غيغاواط في عام 2014 وسط توقعات بأن تبلغ 16.5 غيغاواط بحلول عام 2019. وحلت الولايات المتحدة في المركز الثالث والهند في المركز الرابع. ويظهر التقرير أنّ ألمانيا سجلت انخفاضاً في أعداد وظائف قطاعات الطاقة المتجددة بنسبة 9% لكنها لا تزال بلداً رائداً في المجال على المستوى الأوروبي. حيث تم توسيع قطاع طاقة الرياح في البلاد بواقع 5.3 غيغاواط خلال العام الماضي وهي ثاني أعلى زيادة عالمية بعد الصين. أبرز إحصاءات إيرينا: • قطاع الطاقة الكهروضوئية الشمسية يعد المساهم الأكبر في توفير فرص العمل حيث أضاف 2.5 مليون وظيفة عالمياً مقارنة مع 2.3 مليون وظيفة حسب آخر إحصاء. • قطاع طاقة الرياح وفر مليون وظيفة مقارنةً مع 834 ألفا حسب آخر إحصاء. • قطاع الوقود الحيوي السائل أمّن 1.8 مليون وظيفة مقارنةً مع 1.45 مليون وظيفة حسب آخر إحصاء. • المشاريع الحديثة للكتلة الحيوية أمنت 822 ألف وظيفة مقارنةً مع 782 ألفا. • قطاع الغاز الحيوي أمّن 381 ألف وظيفة.
//