المشروعات المتوسطة طوق النجاة للاقتصاد المصري

طباعة
في ظل ايمان كثير من الشباب المصري بقدرتهم على أن يصبحوا يوما ما من رجال الاعمال ، اتجه كثير منهم الى تأسيس مشروع صغيرةاو متوسط ، لتصبح تلك المشروعات حاضنة لرجال أعمال المستقبل فحلم المهندس ماجد وجدي بغد أفضل جعله يبتعد عن البحث عن وظيفة حكومية  ليتجه الى تأسيس مشروع خاص به لصناعة مستلزمات بلاستيكية، ليخطو بذلك أولى خطوات نجاحه بعد حصوله على قرض بقيمة خمسمائة وخمسين الف جنيه لتمويل مشروعه المتحدث: ماجد وجدي - صاحب احدى المشروعات المتوسطة وبدراسة ماجد لاحتياجات السوق نجح في تسويق منتجاته محليا لكبري الشركات ، علاوة على توفيره لفرص عمل لشباب طالما عانوا من البطالة ، حيث تشير التقديرات الى أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة توفر مايزيد عن سبعين بالمائة من فرص العمل في السوق المصرية ورغم اتفاق الجميع على الدور الاقتصادي والاجتماعي الهام  للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ، إلا أن نسب التمويل الممنوح لها من البنوك في مصر لاتزيد عن عشرة بالمائة من اجمالي التمويل المصرفي المتحدث:  نيفين جامع - رئيس القطاع المركزي لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة اذا هي مشروعات ليست فقط طوق نجاة للشباب من البطالة ، لكنها كذلك قاطرة للتنمية الاقتصادية في مصر إذا ما نجحت الحكومة في تطويعها لتدخل القطاع الرسمي للدولة