أكبر استدعاء في تاريخ أميركا لـ 34 مليون سيارة

طباعة
استدعت شركة Takata اليابانية لصناعة الوسائد الهوائية، نحو 34 مليون سيارة معيبة بسبب مشاكل في نافخ الوسائد الهوائية، كأكبر استدعاء للسيارات في التاريخ الأميركي. وأوضحت وزارة النقل الأميركية والهيئة الوطنية لسلامة النقل على الطرق السريعة أن الاستدعاء، الذي لا يحدد حتى الآن سبب حدوث المشكلة، يشمل الوسائد الهوائية الخاصة بحماية السائق والراكب الجالس إلى جواره في سيارات من إنتاج 11 شركة. وقال وزير النقل أنتوني فوكس إن هيئة السلامة أصدرت أمراً إلى Takata يلزم الشركة بالتعاون مع التحقيق الذي تجريه الهيئة، فيما ستتولى هيئة السلامة تنظيم وترتيب عملية استبدال نافخ Takata المعيب، بموجب صلاحياتها القانونية. من جانبه أكد مدير فاليينت لأبحاث السوق سكوت أوبهام، التي ترصد قطاع صناعة الوسائد الهوائية، إن استدعاء بهذا الحجم سيكلف Takata وعملاءها من شركات صناعة السيارات، ما يقدر بأربعة إلى خمسة مليارات دولار. فيما لم يكن لدى متحدث باسم Honda Motor، تعقيباً فورياً بشأن الكيفية التي يمكن بها إنتاج هذا العدد الضخم من النافخات البديلة للوسائد الهوائية. ولفت شيجيهيسا تاكادا الرئيس التنفيذي لـ Takata أن تحليل المشكلة لم يكن في نطاق مواصفات الاختبارات التي يحددها زبائنها من مصنعي السيارات، وارتفع عدد السيارات التي شملها الاستدعاء بسبب عيوب محتملة في وسائد هوائية من إنتاج Takata منذ عام 2008 إلى حوالي 36 مليون سيارة، إثر استدعاءات على مدى الأسبوع الماضي من شركات صناعة السيارات اليابانية Toyota Motor و Nissan Motor و Honda.