الذهب يتماسك مدعوماً بأزمة اليونان

طباعة
استقر الذهب قرب 1190 دولاراً للأونصة اليوم الاثنين مدعوماً بالشكوك إزاء أزمة ديون اليونان، لكن المعدن الأصفر عجز عن تعزيز المكاسب الطفيفة التي حققها في الجلسات الثلاث السابقة بسبب قوة الدولار وتوقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية. واستقر السعر الفوري للذهب عند 1190.30 دولار للأونصة بحلول الساعة 06:32 بتوقيت جرينتش بعد أن صعد في وقت سابق إلى 1196.35 دولار وهو أعلى مستوى منذ 26 مايو أيار. وأنهى الذهب الجلسات الثلاث الأخيرة مرتفعاً لكن مكاسبه لم تتجاوز 0.3%. وهنا يُشار إلى أن الجمود يعتري المحادثات بين أثينا ودائنيها في  منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي بشأن برنامج الإصلاح في اليونان منذ شهور، وبدون اتفاق تصبح اليونان مهددة بالإفلاس خلال أسابيع، وهو احتمال عزز بدوره قوة الذهب إلى حد ما، حيث يعدّ الذهب ملاذا آمنا في أوقات الأزمات المالية وعدم التيقن الاقتصادي. إلى ذلك، ارتفع الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية يوم الاثنين ومازال قريباً من أعلى مستوى في 5 أسابيع الذي سجله الأسبوع الماضي. ومن بين المعادن الأخرى، نزلت الفضة 0.3% إلى 16.645 دولار للأونصة. وزاد البلاتين 0.08% إلى 1108.9 دولار للأونصة والبلاديوم 0.16% إلى 775.75 دولار.