الأسهم الأوروبية مستقرة ومكاسب العقارات تبطل أثر خسائر الطاقة

طباعة
استقرت الأسهم الأوروبية عند الإغلاق اليوم الإثنين حيث طغت مكاسب أسهم شركات العقارات والرعاية الصحية على الأداء الضعيف لأسهم شركات الطاقة التي تبعت الهبوط الحاد في أسعار النفط. وارتفع سهم روش السويسرية للأدوية 1.3 في المئة ليدفع مؤشر قطاع الرعاية الصحية الأوروبي للصعود واحد في المئة. وزاد مؤشر قطاع العقارات الأوروبي 1.3 في المئة وعزا متعاملون الصعود إلى مذكرة إيجابية من جيه.بي مورجان الذي رفع السعر المستهدف لأسهم شركات من بينها بريتش لاند وجريت بورتلاند ولاند سكيوريتيز. وارتفعت أسهم تلك الشركات من 0.8 إلى 1.6 في المئة. لكن تأثير المكاسب تبدد جراء خسائر أسهم شركات الطاقة بعدما هبطت أسعار النفط أكثر من واحد في المئة مع صعود الدولار ومخاوف من زيادة إمدادات المعروض في ظل استعداد منظمة أوبك للإبقاء على مستوى إنتاجها الحالي عندما تجتمع هذا الأسبوع. وتراجع مؤشر قطاع النفط والغاز الأوروبي 0.8 في المئة بينما انخفض مؤشر قطاع الموارد الأساسية 0.9 في المئة بعد مخاوف بشأن الطلب على المعادن في الدول المستهلكة الرئيسية مثل الصين. وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى مرتفعا 0.06 في المئة عند 1587.29 نقطة. وهبط المؤشر إثنين في المئة الأسبوع الماضي لكنه لا يزال مرتفعا نحو 16 في المئة منذ بداية العام. وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.4 في المئة بينما ارتفع مؤشر داكس الألماني 0.2 في المئة وقفز مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.35 في المئة.
//