النفط يطيح بارباح الاسهم الخليجية خلال الربع الاول من 2015

طباعة
أظهرت نتائج الربع الأول من 2015 للشركات المدرجة بالأسواق الخليجية تأثير تراجع النفط على النتائج الإجمالية هذه السنة مقارنة مع العام الماضي، اضافة الى تأثير آخر مستمر لقطاع الاتصالات. ووفقا لبيانات شركة الكويت والشرق الأوسط للاستثمار المالي "كميفك" فإن الأرباح الإجمالية للربع الأول لـ 2015 تراجعت في جميع الأسواق الخليجية بنسبة 4.4%، إذ بلغت الأرباح 16.8 مليار دولار مقارنة مع 17.5 مليارا في ذات الفترة من 2014، ورغم أن أغلب قطاعات الأسواق حققت ارتفاعات، إلا أن اللافت أن النتائج النهائية تأثرت سلبا جراء انخفاض قطاعات النفط في أغلب هذه الأسواق جراء الانخفاض في أسعار النفط بالسوق العالمي في حال مقارنتها مع الفترة نفسها من العام الماضي، حيث تراجع سعر برميل النفط 45% عن مستوياته في العام الماضي إلى ما مستوى 55 دولارا للبرميل، وهو ما أثر بشكل كبير على مجمل أداء الشركات النفطية بأسواق الأسهم الخليجية. ونتج التأثير السلبي على هذه الشركات إما بتراجع أسعار النفط ومشتقاته، أو من خلال اضطرار العديد من الشركات إلى إلغاء مشاريع نفطية نظرا لعدم جدواها الاقتصادية في ظل انحدار الأسعار، وهو ما اثر بشكل مباشر وغير مباشر على اغلب الشركات المدرجة بأسواق الأسهم الخليجية، ياتي هذا في الوقت الذي انخفضت أرباح قطاع الصناعات البتروكيماوية في السوق السعودي بـ 53%، وهو ما كان له اكبر الأثر في انخفاض أرباح السوق الإجمالية الذي تراجعت أرباحه بالربع الأول من العام الحالي بنسبة 22%، وكانت أرباح شركة «سابك» عملاق القطاع انخفضت أرباحها بنسبة 40%.
//