الأمطار تتسبب بمقتل 20 على الحدود المكسيكية الأمريكية

طباعة
  أغرقت أمطار غزيرة قسماً كبيراً من هيوستن في تكساس جنوب الولايات المتحدة مخلفة 20 قتيلاً على جانبي الحدود مع المكسيك. وفي المنطقة القريبة من الحدود الاميركية مع المكسيك لقي 14 شخصاً على الاقل مصرعهم إثر هبوب إعصار بينهم رضيع اقتلعته الرياح من يدي والديه، وصلت سرعتها حتى 300 كلم. وأعلن فرنشيسكو مارتينز مدير الحماية المدنية في ولاية كواهيلا (المكسيك) أنه إضافة إلى القتلى، نُقل 44 شخصاً إلى المستشفى وأصيب 242 آخرون بجروح خفيفة، كما ولحقت أضرار بـ 450 منزلاً بينها 250 دمرت تماماً. هذا وتشهد تكساس واوكلاهوما والمكسيك منذ أيام أحوالاً جوية سيئة حيث تسببت أعاصير في تدمير عدد كبير من المنازل وأدت الأمطار الغزيرة إلى فيضان الأنهار. وفي تكساس هطل أكثر من 25 سم من الامطار في ساعات قليلة على هيوستن عصر الاثنين ما تسبب في أسوء فيضانات تشهدها المدينة منذ 10 سنوات على الاقل. من جانبها أوضحت رئيسة البلدية انيسي باركر أن أربعة أشخاص قضوا في هذه الفيضانات وفقد ثلاثة آخرون، كما تضررت 4000 منزل وتم سحب 700 سيارة من الطرقات. وفي هايس (تكساس) أعلن عن فقدان 12 شخصاً بينهم أشخاص كانوا في منازل شيدت على ركائز جرفها السيل مساء السبت، كما اكدت السلطات مقتل شخصين صباح الثلاثاء في اوكلاهوما شمال تكساس.
//