الإمارات في المركز الثاني عالمياً بمشتريات Rolls-Royce

طباعة
حققت شركة "أبوظبي موتورز" الوطيل الحصري والموزع المعتمد لـ Rolls-Royce Motor Cars في أبوظبي إنجازاً قياسياً، حيث باعت منها ألف مركبة منذ أن نالت حقوق استيراد سيارات هذه العلامة عام 2003. وبهذا الرقم من المبيعات تحصل وكالة "أبوظبي موتورز" على المرتبة الثانية عالمياً في المبيعات بعد وكالة بكين، أي أن الإمارات هي الدولة الثانية على المستوى العالمي من حيث الإقبال على شراء سيارات Rolls-Royce الفارهة. وكانت السيارة رقم 1000 التي بيعت من طراز Rolls-Royce Phantom، وتحديداً من مجموعة «سهيل» المصممة حسب الطلب، ضمن برنامج "بيسبوك"، وهي مجموعة فريدة تخلد ذكرى المخترع العربي ابن الهيثم. وفي وقت سابق من العام الحالي اختيرت منطقة الشرق الأوسط السوق الثانية الأفضل أداء لسيارات Rolls-Royce Motor Cars عام 2014، بينما احتلت شركة "أبوظبي موتورز" الصدارة كوكيل للعلامة الأفضل أداء على الصعيد العالمي، كما تضم الوكالة أكبر صالة عرض لـRolls-Royce Motor Cars في العالم. وتعد شركة "أبوظبي موتورز" الوكيل الرائد لبرنامج "بيسبوك" للتصميم حسب الطلب في العالم، لأنها تبتكر تصاميم سيارات فريدة من نوعها مستوحاة من تاريخ شبه الجزيرة العربية وثقافتها وأبرز رموزها، مما أكسبها شهرة عالمية. وتشكل مجموعة "سهيل" المصممة حسب الطلب ضمن برنامج "بيسبوك" علامة فارقة في تاريخ Rolls-Royce العريق، فهي أول تصميم ضمن برنامج "بيسبوك" يطبق على طرازات Phantom وPhantom Coupé وGhost  وWraith. هذا وقد شهد عام 2014 تسجيل أكبر عدد من العملاء الذين يلتقون بمستشاري التصميم في قسم «بيسبوك» للتوصية على سيارتهم المصممة وفقا لطلبهم. وصممت هذه المجموعة المستوحاة من مجموعة نجم سهيل وابن الهيثم تخليداً لذكرى عالم الفلك العربي الذي عاش في القرن العاشر وإحدى أبرز شخصيات المنطقة على مر التاريخ. ويخول برنامج "بيسبوك" للتصميم حسب الطلب من Rolls-Royce Motor Cars العملاء إضفاء اللمسات الشخصية على سياراتهم لتصبح فريدة ومتناسبة مع مطالبهم.