مطارات أبوظبي تخصص 37 مليار درهم لمشاريع التطوير

طباعة
اشار المهندس محمد المزروعي الرئيس التنفيذي لشركة مطارات أبوظبي إن قيمة الإنفاق على مشاريع توسعة البنى التحتية لمطار أبوظبي بالكامل (المباني الحالية والمستقبلية، والساحات والمدرجات، وغيرها من المرافق والخدمات الداعمة) بلغت حتى الآن 18 مليار درهم وذلك من إجمالي الميزانية الإجمالية المخصصة لهذه المشاريع البالغة 37 مليار درهم. وأكد المزروعي خلال حلقة النقاش الإعلامية التي نظمتها الشركة في مقرها أن مساحة المطار الجديد تصل إلى 700 ألف متر مربع وتقدر قدرته الاستيعابية بنحو 30 مليون مسافر، وبلغت نسبة الإنجاز حتى الآن 47% ونتوقع أن تصل إلى 65% مع نهاية العام الجاري والعمل متواصل بشكل جيدة ونتوقع أن تتم عملية الافتتاح خلال عام 2017 وتحديداً في 2 ديسمبر. وكشف المزروعي عن أن المشاريع المستقبلية للشركة والتي مازالت تحت الدراسة تتضمن تنفيذ توسعة أخرى لمطار جديد سينتهي العمل به في عام 2022 ، وأضاف إن مطار أبوظبي الدولي يحتل المرتبة 22 على مستوى العالم حسب إحصائيات عام 2014 ويعد من المراتب المتقدمة ونطمح في بلوغ ترتيب أفضل خلال المرحلة المقبلة خاصة وأن التطور الذي يشهده المطار يؤهله لذلك. وسيصل عدد المسافرين من خلال مطار أبوظبي خلال العام 2015 إلى نحو 24 مليون مسافر على أن يرتفع في العام 2016 إلى 29 مليون مسافر نحو 37 مليون مسافر في العام 2017، قائلاً إن عدد المسافرين يصل إلى 2 مليون مسافر شهرياً في الوقت الراهن وتبلغ نسبة نمو عدد المسافرين في المطار 22% سنوياً.