شركات صينية تفوز بعقود سكك حديد في تنزانيا بقيمة 9 مليارات دولار

طباعة

  اعلن وزير النقل في تنزانيا صامويل سيتا عن إن بلاده أرست عقودا لبناء خطوط سكك حديدية جديدة بقيمة نحو تسعة مليارات دولار على شركات صينية وهو ما يشير إلى تنامي دور الصين في ثاني أكبر اقتصاد في شرق أفريقيا. وأبلغ سيتا البرلمان إن كونسورتيوم بقيادة "تشاينا ريلواي ماتيريالز"  فاز بعقد لبناء خط حديدي يمتد مسافة 2561 كيلومترا يربط ميناء دار السلام بدول مجاورة ليس لها منافذ بحرية بتكلفة قدرها 7.6 مليار دولار. وسيقدم الكونسورتيوم 10% من التمويل اللازم للمشروع بينما يقوم المستشار المالي بنك "روتشيلد" باستكمال إجراءات التمويل من خلال البنوك. ومن المتوقع البدء في بناء الخط الحديدي في يونيو. وأوضح الوزير إن تنزانيا وقعت إتفاقية إطار عمل مع شركة صينية أخرى وهي "تشاينا ريلواي 2 إنجنيرينغ غروب" لبناء خط حديدي يربط مشروعات تعدين الفحم وخام الحديد التي تطورها أيضا مجموعة صينية بميناء متوارا في الجنوب بالقرب من اكتشافات بحرية كبيرة للغاز  الطبيعي. ومن المتوقع أن تبلغ تكلفة الخط الحديدي 1.4 مليار دولار على الأقل بحسب تقديرات الحكومة. وتخطط تنزانيا لإنفاق 14.2 مليار دولار على بناء شبكة جديدة للخطوط الحديدية في السنوات الخمس القادمة يتم تمويلها من خلال قروض تجارية مع سعيها لأن تصبح مركزا إقليميا للنقل. وتريد تنزانيا مثل جارتها كينيا الاستفادة من سواحلها الطويلة وتطوير شبكة السكك الحديدية والطرق الحالية لخدمة اقتصادات متنامية لا توجد لها منافذ بحرية في قلب أفريقيا.