فوز كاميرون ينعكس تفاؤلا في قطاع البناء البريطاني

طباعة

أظهر مسح تنامي التفاؤل بين شركات البناء البريطانية الشهر الماضي مسجلا أعلى مستوياته في تسع سنوات بعد تحقيق رئيس الوزراء ديفيد كاميرون فوزا حاسما غير متوقع في الانتخابات وتعافي نمو القطاع من تباطؤ. وتعافى مؤشر ماركت/سي.آي.بي.إس لمديري المشتريات في قطاع البناء البريطاني في مايو مسجلا مستوى 55.9 من أدنى مستوياته خلال 22 شهرا في أبريل عند 54.2. ويتجاوز المؤشر مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش ويفوق توقعات محللين استطلعت "رويترز" آراءهم لقراءة تبلغ 55.0 . وفاز حزب المحافظين بزعامة كاميرون بالأغلبية في انتخابات السابع من مايو وارتفعت أسهم كبرى شركات بناء المنازل البريطانية نحو 20% منذ ذلك الحين. وقال كبير الخبراء الاقتصاديين لدى ماركت تيم مور: "مع تلاشي حالة الغموض السياسي من الأفق ارتفعت ثقة الشركات إلى أعلى مستوياتها منذ أوائل 2006." وبينما يشير مسح ماركت/سي.آي.بي.إس إلى نمو قوي لقطاع البناء منذ منتصف 2013 إلا أنه لم يكن متوافقا مع بيانات رسمية ضعيفة. فقد أظهرت بيانات النمو الاقتصادي التي نشرت الأسبوع الماضي  هبوط ناتج قطاع البناء 1.1% في الثلاثة أشهر الأولى من 2015 بعدما انكمش بالفعل 2.2% في نهاية العام الماضي.