واردات الهند من النفط الخام الإيراني تقفز لأعلى مستوياتها منذ مارس 2014

طباعة
قفزت واردات الهند من النفط الخام الإيراني الشهر الماضي لأعلى مستوياتها منذ مارس 2014 مع زيادة مشتريات المصافي في حين تدخل المفاوضات الدولية الرامية للتوصل إلى إتفاق بشأن برنامج طهران النووي المثير للجدل بنهاية يونيو جولتها الاخيرة. وتأتي أكبر زيادة في واردات الخام خلال 14 شهرا بعد شهرين من امتناع الهند عن شراء أي كميات من النفط الإيراني في مارس آذار وذلك للمرة الأولى خلال عشر سنوات على الأقل. واشترت الهند رابع أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم وثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني بعد الصين 367 ألفا و900 برميل يوميا من الخام الإيراني في مايو أيار بزيادة قدرها 39 في المئة عن أبريل بحسب بيانات أولية من مصادر تجارية وتقرير أعدته تومسون رويترز للبحوث والتوقعات النفطية. وفي الفترة من يناير إلى مايو اشترت الهند 203 الاف و100 برميل من النفط يوميا من ايران أقل بنسبة 33 في المئة عن نفس الفترة من العام الماضي نتيجة خفض المصافي في الهند الواردات في الربع الأول لتحافظ على اجمالي حجم الورادات من ايران عند نفس مستواه في عام 2013-2014 ويبلغ حوالي 220 ألف برميل يوميا.