اجتماع مرتقب بين القادة الاوروبيين لحل ازمة اليونان

طباعة

يعقد مساء الجمعة اجتماع جديد رفيع المستوى في بروكسل في محاولة للتوصل الى اتفاق يتيح الافراج عن مساعدة مالية حيوية لاثينا، تصل الى 7.2 مليارات يورو فيما تتكثف الاتصالات بين العواصم الاوروبية. وتشاور رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر هاتفيا مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل. ويكثف المسؤولون السياسيون الاوروبيون اتصالاتهم للتوصل سريعا الى اتفاق في شان الاصلاحات التي على اليونان اجراءها للحصول على الدفعة المالية المعلقة منذ اشهر. وتشاورت ميركل وهولاند هاتفيا الاربعاء مع تسيبراس قبل اجتماعه بيونكر. وتوافق الثلاثة على "ضرورة التوصل الى حل فوري" بحسب مصدر حكومي يوناني. ولم يسفر الاجتماع عن اتفاق. وكانت المفوضية الاوروبية اعلنت ليلا انه  تم احراز تقدم على صعيد فهم مواقف كل طرف في ما يتصل بمختلف الاقتراحات، وتم الاتفاق على عقد لقاء جديد. على صعيد آخر نفى مسؤولون في الحكومة اليونانية أنباء ترددت على موقع تويتر تفيد بأن  إن رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس يعتزم طلب إجراء اقتراع على الثقة . ومن المتوقع أن يحيط تسيبراس البرلمان علما بسير المفاوضات مع دائني البلاد من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي بعد ظهر غد.
//