البنك الإسلامي يوقع اتفاقية بـ 300 مليون دولار لإنشاء أول بنك تشاركي في تركيا

طباعة
وقع البنك الإسلامي للتنمية اتفاقية تمويل بطريقة المضاربة، بمبلغ 300 مليون دولار أمريكي، لصالح المديرية العامة للمؤسسات الوقفية التركية، وذلك بمقر البنك بجدة. وأوضح البنك الإسلامي للتنمية أن الاتفاقية تقضي بإنشاء أول بنك إسلامي "تشاركي" في تركيا لأغراض وقفية، تخصص أرباحه للأعمال الخيرية، وخدمات الرفاه الاجتماعي ،وصيانة ممتلكات الأوقاف في تركيا، مشيراً إلى أن إنشاء البنك يتسق مع إستراتيجية الحكومة التركية الرامية لزيادة التمويل المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، ويهدف إلى مواصلة دعم الحكومة لقطاع الأوقاف الذي يدعم بطبيعته الأعمال الخيرية وخدمات الرفاه الاجتماعي في كافة المناطق التركية. وتوقع البنك أن يبدأ "بنك المشاركة الوقفي" نشاطه المصرفي بنهاية العام الحالي 2015، بثلاثة أو خمسة فروع، على أن يصل عدد الفروع إلى 229 فرعا بحلول العام 2024، تشمل جميع المدن التركية الرئيسة، مشيرا إلى أن من شأن هذه الاتفاقية تشجيع ودعم صناعة الصيرفة الإسلامية في تركيا، بما يتفق مع أهداف البنك الإسلامي للتنمية الرامية لدعم هذه الصناعة الواعدة في كافة الدول الأعضاء، وإحياء سنة الوقف.