النفط يهبط بسبب زيادة المعروض

طباعة
واصلت أسعار النفط تراجعها اليوم الاثنين بعد يومين متتاليين من الخسائر أواخر الأسبوع الماضي في الوقت الذي أدى فيه ارتفاع الإنتاج إلى إحداث توازن مع الإنتاج القوي للمصافي، لكن عاصفة يمكن أن تؤثر على العمليات في خليج المكسيك أدت إلى تعزيز النفط الخام الأمريكي. وكانت قد لمحت السعودية أواخر الأسبوع الماضي إلى استعدادها لزيادة الانتاج فوق المستويات القياسية للوفاء بالطلب القوي إذا دعت الحاجة لذلك، ما أدى إلى هبوط الأسعار. وجاء التراجع في الأسعار بعد جلستين من الهبوط يومي الخميس والجمعة بعد ارتفاع سعر النفط الخام الأمريكي إلى قرب 62 دولارا للبرميل في وقت سابق من الأسبوع وهو مستوى لم تتجاوزه إلا خلال يوم واحد في مايو أيار من هذا العام. وقال "دويتشه بنك" إن"عمليات السحب من المخزون الأمريكي تراجعت بشكل مطرد منذ ابريل مع حدوث أكبر عملية سحب خلال الأسبوع الأخير مدفوعة بزيادة تشغيل المصافي وتراجع الواردات. ولكننا مازلنا نشعر بقلق من احتمال أن تظل المخزونات مرتفعة بحلول الخريف وعدم تحقق التباطؤ في الانتاج الأمريكي حتى الآن." وتراجع سعر النفط الخام الأمريكي لأقرب شهر استحقاق 26 سنتا إلى 59.70 دولار للبرميل بحلول الساعة 0123 بتوقيت جرينتش، كما وهبطت أسعار التعاقدات الآجلة لخام برنت 44 سنتا إلى 63.43 دولار للبرميل .