ازمة اليونان وقوة اليورو يهبطان بمعنويات المستثمرين في اوروبا

طباعة

واصلت المعنويات تراجعها في منطقة اليورو في يونيو حيث دفعت أزمة ديون اليونان وارتفاع طفيف في قيمة العملة الموحدة المستثمرين إلى تقليص توقعاتهم الاقتصادية. وتراجع مؤشر مجموعة الأبحاث سنتكس الذي يرصد معنويات المستثمرين والمحللين في منطقة اليورو إلى 17.1 في يونيو من 19.6 في مايو أيار وهو أقل من متوسط التوقعات في استطلاع أجرته رويترز والذي بلغ 18.7 . واشار محللين الى ان ضبابية المؤشرات الاقتصادية لا تدعو للدهشة في ظل عدم البت في مصير اليونان وكذلك ارتفعت العملة الموحدة من جديد وزادت أسعار الفائدة الطويلة الأجل في الآونة الاخيرة. ولا تزال اليونان ومقرضوها الدوليون يجدون صعوبة في إحراز تقدم في المفاوضات الرامية لصرف بقية مساعدات الإنقاذ المالي لأثينا. وحذر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر من أن الوقت ينفد قبل التوصل لاتفاق يجنب اليونان التخلف عن سداد ديونها. وأظهرت مؤشرات فرعية أن توقعات المستثمرين وتقييمهم للأوضاع الحالية تراجعت. من الجدير بالاشارة الى المؤشر الكلي يظل أعلى كثيرا مما كان عليه في بداية العام وهو ما يشير إلى "تحسن قوي" في منطقة اليورو. وأظهر المؤشر الخاص بألمانيا أن الثقة في أكبر اقتصاد في أوروبا تراجعت للشهر الثالث على التوالي ونزل المؤشر الفرعي للتوقعات إلى أقل مستوياته منذ نوفمبر من العام الماضي.
//