مسؤول أوروبي: أمام اليونان أيام فقط لحل مشكلتها مع الدائنين

طباعة
أكد عضو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي كريستيان نوير أن خروج اليونان للخروج من منطقة اليورو لن يسبب مشكلة للمنطقة إلا أن اليونان نفسها هي من ستواجه مشاكل. وأوضح للصحفيين خلال مؤتمر اقتصادي في مونتريال إن أمام اليونان "أياماً فقط" للتوصل إلى اتفاق مع مقرضيها الدوليين نظراً لأن أي اتفاق في أواخر يونيو حزيران سيحتاج إلى أن تقره البرلمانات الأوروبية. وشدّد نوير وهو أيضاً محافظ البنك المركزي الفرنسي على ضرورة أن تتوصل اليونان إلى تسوية، لافتاً إلى أن الضغوط على الكتلة وعلى دول جنوب منطقة اليورو بسبب خروج اليونان من منطقة اليورو ليست كما كانت عليه قبل بضع سنوات. وأضاف أن مشكلة اليونان ليست مشكلة ديون وإنما هي مشكلة تتعلق باستئناف النشاط الاقتصادي، مشيراً إلى أن هذا يتطلب إصلاحات وعدم تدمير الإصلاحات التي طبقت بالفعل.
//