وزير النفط الفنزويلي يحذر من قطع امدادات الوقود لمناطق الاحتجاجات

طباعة
حذر وزير النفط الفنزويلي رافائيل راميريز من انه قد يقطع شحنات الوقود للمناطق التي تشهد احتجاجات مناهضة للحكومة وقد يؤدي التهديد بوقف الامدادات المحلية الى رفع اسعار النفط الخام بشكل اكبر حتى على الرغم من ان الصادرات تسير بشكل طبيعي. ودعمت الصراعات الداخلية في ليبيا وجنوب السودان بالاضافة الى تصاعد الاضطرابات في فنزويلا اسعار خام مزيج برنت الاسبوع الماضي ولكن بحلول يوم الجمعة سوى التجار مراكز قبل نهاية الاسبوع تاركين سعر برنت يبلغ نحو 109.69 دولار للبرميل. وفي فنزويلا ارتفع السعر الاسبوعي لسلة النفط المحلية التي تضم النفط الخام ومنتجاته لثاني اسبوع على التوالي وقفز 84 سنتا الى 98.61 دولار للبرميل. وفنزويلا هي اكبر صدر للنفط في امريكا الجنوبية. واسفرت الاضطرابات الحالية في فنزويلا عن سقوط ثمانية قتلى مع وقع اشتباكات بين محتجين والشرطة. واصيب واعتقل ايضا العشرات منذ اندلاع اعمال العنف قبل ثمانية ايام . وتعد هذه اخطر اضطرابات في فنزويلا منذ انتخاب الرئيس نيكولاس مادورو بفارق بسيط في ابريل نيسان 2013. وقال راميريز عبر تويتر في اشارة الى المحتجين "سنضطر لتعليق امدادات الوقود للمناطق الخاضعة لحصار فاشي من اجل الحفاظ على امن الناس."