النفط يتراجع بالرغم من تقرير متفائل لوكالة الطاقة الدولية

طباعة
واصلت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام تراجعها اليوم الخميس لتهبط نحو 2% متأثرة بصعود الدولار وتنبؤات كئيبة للبنك الدولي بينما فشل تقرير متفائل لوكالة الطاقة الدولية عن الطلب العالمي في تبديد المخاوف بشأن تخمة إمدادات المعروض. ورفعت وكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة للدول الصناعية بخصوص سياسة الطاقة توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في العام 2015 بواقع 280 ألف برميل يوميا إلى 1.40 مليون برميل يوميا ليصل حجم الطلب هذا العام إلى نحو 94 مليون برميل يوميا. وقالت الوكالة إن "النمو القوي غير المتوقع للطلب العالمي على النفط" يدعم أسعار النفط كما رفعت الوكالة تقديراتها للطلب العالمي على نفط منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" هذا العام. ولكن استجابة السوق اتسمت بالحذر بعد التقديرات المتشائمة للبنك الدولي الذي توقع أن ينمو الاقتصاد العالمي 2.8% هذا العام وهو أقل من تقديراته في يناير البالغة 3%. وهبط سعر خام برنت 59 سنتا أو حوالي 1% إلى 65.11 دولارا للبرميل عند التسوية، وانخفض الخام الامريكي الخفيف 66 سنتا أو 1% إلى 60.77 دولارا للبرميل بعدما انخفض خلال الجلسة إلى 60.21 دولار. وكان سعر مزيج برنت لامس 67.77 دولار للبرميل الأسبوع الماضي وهو أعلى مستوى له في 2015 بعدما قررت أوبك الإبقاء على سقف إنتاجها الحالي دون تغيير للأشهر الستة المقبلة. وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس قيمة خضراء الظهر مقابل سلة من العملات 0.5% متعافيا بعد ان هبط إلى أدنى مستوى له في ثلاثة اسابيع. ويجعل صعود العملة الأمريكية السلع المقومة بالدولار أكثر تكلفة على المشترين مستخدمي العملات الأخرى ويؤثر في العادة على أسعار النفط.