الصحة العالمية تبحث وضع فيروس كورونا مع ارتفاع الوفيات في كوريا الجنوبية

طباعة
تعتزم منظمة الصحة العالمية عقد اجتماعا الاسبوع المقبل للجنة الطوارىء حول الفيروس التاجي المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس" لتحديد ان كان يتوجب اعلان المرض "حالة طارئة" على المستوى العالمي مع ارتفاع الوفيات في كوريا الجنوبية. واصيب 126 شخصا بالفيروس في كوريا الجنوبية منذ تشخيص اول حالة في 20 مايو لدى رجل عائد من السعودية وبلدان اخرى في منطقة الخليج. وقال طارق جساريفيتش للصحافيين في جنيف "هناك تراجع في الاصابات الجديدة ولكن علينا مراقبة الوضع. ستجتمع لجنة الطوارىء" الاسبوع المقبل لكن لم يتم تحديد اليوم بعد. واضاف "سنتدارس الوضع ونحدد ان كان يشكل حالة صحية عامة طارئة على المستوى العالمي". عقدت اللجنة اخر اجتماع لها في 5  فبراير الماضي. واعلنت السلطات الكورية الجنوبية الجمعة ان حصيلة الوفيات الناجمة عن الاصابة بفيروس كورونا ارتفعت الى 11 الا انها دعت السكان الى عدم الهلع مشيرة الى تراجع عدد الاصابات الجديدة. واعلنت وزارة الصحة تسجيل 4 اصابات جديدة الجمعة مقابل 14 الخميس و13 الاربعاء. ويتواجد 3680 شخصا في الحجر الصحي الجمعة سواء في منازلهم او المستشفى في مقابل 3805 الخميس. كما رفع الحجر عن 1249 شخصا منذ بدء انتشار موجة الوباء، وهي الأكبر خارج السعودية. الفيروس التاجي "فيروس كورونا" المسبب لمتلازمة الشرق الوسط التنفسية اشد فتكا من فيروس الالتهاب الرئوي الحاد "سارس" لكنه اقل قدرة منه على الانتشار. وتسبب سارس بنحو 800 وفاة في العالم في 2003. وتبلغ نسبة الوفيات لدى المصابين بفيروس كورونا 35% تقريبا بحسب منظمة الصحة العالمية، علما بأنه لا يوجد حتى الساعة اي لقاح او علاج لهذا الفيروس.
//