الإنتربول يعلق تعاون بـ20 مليون يورو مع الفيفا

طباعة
علقت الشرطة الدولية "الانتربول" العمل باتفاق "النزاهة الرياضية" مع الاتحاد الدولي لكرة القدم على ضوء تحقيقات الفساد الأخيرة المتعلقة بالفيفا. وتلقى الانتربول 20 مليون يورو من الفيفا في 2011 طبقا لاتفاق من أجل انشاء برنامج للنزاهة الرياضية على مدار عشر سنوات لمكافحة التلاعب بنتائج المباريات والمراهنات غير المشروعة. وقال مدير الانتربول يورغن ستوك بان المنظمة الدولية قررت تعليق هذا البرنامج الذي تم التوقيع عليه في مايو 2011 وكان من المفترض ان يمتد العمل به لعشرة اعوام من اجل تحقيق "النزاهة في الرياضة". ومن المؤكد ان النزاهة بعيدة كل البعد في الوقت الحالي عن اجواء فيفا الذي يعيش فترة عصيبة في ظل اتهامات الرشاوى والفساد التي تسببت بايقاف 7 من مسؤوليه الكبار عشية انتخابات رئاسة السلطة الكروية التي فاز بها السويسري جوزف بلاتر لولاية خامسة قبل ان يعلن بعد ايام معدودة قرار التخلي عن منصبه.