عجز الموازنة الكويتية في 2016-2017 يصل الى 13 مليار دينار

طباعة
في مؤتمره الصحفي الذي عقده لاستعراض بنود ميزانية العام 2016/2017اكشف وزير المالية انس الصلح عن جملة ارقام تحمل رسائل واضحة  منها ان الكويت ستواجه عجزا يقترب من 13 مليار دينار بعد ان ادي تراجع سعر النفط الي انخفاض المداخيل بشمل حاد مشروع ميزانية 2016/ 2017 12.2 مليار دينار حجم العجز المتوقع  الميزنية احتسبت سعر البرميل بـ25 دولار  الكويت ستتبني سياسة لضبط النفقات ومكافحة الهدر  ترقب لمعرفة خطة الحكومة لتخفيف الدعوم مثلما كان متوقعا جاء مشروع  ميزانية العام الفين وستة عشر الفين وسبعة عشر ال ليضع حدا لثلاثة عشر سنة متتالية من الفوائض المالية بعد ان ادي تراجع اسعار النفط العالمية الي ظهور عجز بقيمة ثمانية مليارات ومئتي مليون دينار في السنة المالية الحالية وهو مرشح للارتفاع الي اثني عشر مليار ومئتي مليون دينار   في السنة المالية الجديدة المتحدث: انس الصالح وزير المالية الكويتي وعلى اساس احتساب خمسة وعشرين دولارا سعرا لبرميل النفط  الكويتي فان ايرادات النفط في الميزانية الجديدة سيكون خمسة فاصل ثمانية  مليار دينار وللتعامل مع ذلك التراجع سوف يستمر العمل لضبط النفقات واقرار الترشيد ومكافحة الهدر ورغم الحرص على التأكيد باستمرارا الانفاق على المشروعات التنموية الكبري وورغم التأكيد بان ضبط الانفاق لايعني الغاء الدعم وان اي توجه نحو التعامل مع الدعوم  سيتم بالتشاور مع مجلس الامة فان ما رشح من تصريحات نيابية يرمي بالكرة الى معلب الحكومة ويعبر عن الاستعداد لمواجهة ما يراه  اي محاولات تفترب من جيوب المواطنين المتحدث: عبد الله المعيوف عضو مجلس الأمة ومن المقرر ان يلتقي الطرفان الحكومة والمجلس في جلسة خاصة لمناقشة خطة تخفيض السلع والخدمات وبين  التطمين هنا والاستنفار هناك يتوق المراقبون حلولا توافقية وربما اجراءات مؤجلة  في نهج وسطي بلورة  يحقق التوافق وينزع فتيل المواجهه