إيران تمنع مسؤوليها من استخدام الهواتف الذكية

طباعة
أصدرت إيران قراراً بمنع المسؤولين الذين يطلعون على معلومات سرية من استخدام هاتفهم الذكي خلال العمل، بهدف تفادي مخاطر التجسس، بحسب ما أعلن مسؤول إيراني في الدفاع المدني. هذه التصريحات جاءت غداى إعلان السلطات السويسرية والنمساوية بشكل منفصل فتح تحقيق حول شبهات بالتجسس المعلوماتي في فنادق تستضيف مفاوضات حول البرنامج النووي الايراني، واتهام إسرائيل بالوقوف وراء ذلك. وأوضح الجنرال غلام رضا جلالي في تصريح نقلته وكالة انباء "ايسنا" أن "المسؤولين الذين يطلعون على معلومات سرية لا يحق لهم استخدام هواتفهم الذكية وعليهم استخدام هواتف اخرى خلال العمل". وأضاف: "تحتفظ الهواتف الذكية دائما بنسخة من المعلومات التي يتم حفظها فيها، وبطريقة ما تتمكن الشركة المصنعة للهاتف من الوصول الى هذه المعلومات". هذا وتعرضت إيران خلال السنوات الاخيرة لعدة هجمات معلوماتية استهدفت خصوصاً برنامجها النووي عبر "فيروسي دوكو" و"ستاكسنت" بشكل خاص. وفي خريف 2010 استخدم قراصنة معلوماتية فيروس "ستاكسنت" المطور في الولايات المتحدة او اسرائيل لمهاجمة البرنامج النووي الايراني، وخصوصاً أجهزة الطرد المركزي المستخدمة في تخصيب اليورانيوم. وقال المسؤول الايراني "كان ستاكسنت الاخطر وكانت لديه القدرة على تدمير منشآت نووية، ولكن لحسن الحظ نجحنا في السيطرة والقضاء عليه".
//