المركزي الروسي: وتيرة تيسير السياسة النقدية قد تتباطأ بسبب مخاطر التضخم

طباعة
أجرى البنك المركزي الروسي خفضا آخر لسعر إقراضه الرئيسي اليوم الاثنين، موافقا تنبؤات السوق لكنه قال إن وتيرة تيسير السياسة النقدية قد تتباطأ في الأشهر القادمة بسبب مخاطر التضخم. وخفض البنك مستوى فائدة الحد الأدنى لمزادات عمليات إعادة الشراء "الريبو" لمدة أسبوع إلى 11.5 في المائة من 12.5 في المائة مواصلا بذلك دورة من إجراءات التيسير بدأت في يناير. وكان البنك المركزي تعرض لضغوط لتيسير سياسته النقدية مع تباطؤ معدل التضخم وصدور بيانات تظهر تدهور الأوضاع الاقتصادية. ويشعر الاقتصاد الروسي بوطأة آثار العقوبات الغربية بسبب أزمة أوكرانيا وهبوط اسعار النفط. وأعلن وزير الاقتصاد الروسي أن تخفيض اليوم الذي كان أقل من تخفيضات في اجتماعات أخرى هذا العام كان يجب أن يكون أكبر من ذلك، وقال وزير المالية انه يأمل الآ يكون هذا التخفيض الأخير لاسعار الفائدة.