العجز التجاري للجزائر يرتفع إلى 6.3 مليار دولار بسبب هبوط أسعار النفط

طباعة
سجلت الجزائر - العضو بمنظمة أوبك - عجزا تجاريا بلغ 6.3 مليار دولار في الخمسة أشهر الأولى من 2015 مقابل فائض قدره 3.44 مليار دولار قبل عام نظرا لانخفاض إيرادات الطاقة بعد هبوط أسعار النفط العالمية. ودفع هذا الهبوط نسبة تغطية الصادرات للواردات إلى 71 في المئة من 114 في المئة في الخمسة أشهر الأولى من 2014. وبلغ العجز التجاري 4.3 مليار دولار في الأربعة أشهر الأولى من العام. وأظهرت بيانات الجمارك أن صادرات النفط والغاز التي تشكل 93.5 في المئة من إجمالي صادرات الجزائر تراجعت 45.5 في المئة إلى 14.9 مليار دولار في الفترة من يناير إلى مايو. وهبط إجمالي قيمة الصادرات خلال تلك الفترة 43.7 في المئة على أساس سنوي إلى 15.9 مليار دولار بينما انخفضت الواردات 10.2 في المئة إلى 22.3 مليار دولار بحسب أرقام الجمارك. وتحاول الجزائر تقييد الواردات بعد هبوط أسعار النفط. وتراجعت أسعار النفط العالمية بنحو النصف منذ يونيو حزيران من العام الماضي مع زيادة إنتاج الخام وتباطؤ نمو الطلب.