المنتجات النفطية تقود أسعار الخام للارتفاع والأنظار على إيران

طباعة
ارتفعت أسعار النفط الخام بأكثر من 1% اليوم الثلاثاء مقتفية أثر تعافي أسعار المنتجات النفطية قبل بيانات المخزونات الأمريكية التي يتوقع أن تظهر طلبا قويا على البنزين. وحصلت أسعار الخام على دعم أيضا من مؤشرات على اضطرابات في طريق اتفاق نووي إيراني مرتقب قد تؤخر آمال طهران في رفع العقوبات الغربية التي تعرقل صادراتها النفطية. ولم يكن لصعود الدولار - الذي يضغط عادة على أسعار السلع الأولية - تأثير على صعود النفط. وصعدت العقود الآجلة لبرنت 1.11 دولار أو 1.75% عند التسوية إلى 64.45 دولار للبرميل، وزادت العقود الآجلة للنفط الأمريكي 63 سنتا أو 1% إلى 61.01 دولارا للبرميل. وقفزت العقود الآجلة للبنزين حوالي ثلاثة بالمئة لتتماسك فوق المتوسط المتحرك في 50 يوما وتقود المنتجات البترولية للصعود. وقفز الديزل المنخفض الكبريت حوالي ثلاثة بالمئة برغم مؤشرات على ارتفاع مخزونات المقطرات - بما فيها الديزل - في الأسبوع الماضي. وأظهر مسح أجرته رويترز أن من المتوقع أن تكون مخزونات الخام التجارية الأمريكية قد انخفضت للأسبوع الثامن على التوالي مما منح الخام مزيدا من الدعم. وفي إيران أقر البرلمان مشروع قانون يحظر دخول مفتشي الأمم المتحدة إلى مواقعها العسكرية واتصالهم بعلمائها. وقال وسيط نفطي مقره نيويورك إن مشروع القانون يشير إلى أن المحادثات النووية الإيرانية ربما تواجه بعض الصعوبات في الوفاء بمهلة حددها المتفاوضون تنتهي في 30 يونيو لابرام اتفاق يسمح لطهران باستئناف صادرات الخام.