65% من المشترين يستخدمون الانترنت للبحث عن سيارة جديدة

طباعة
توقع تقرير عن "اقتصاد السيارات المزدهر في الأسواق الناشئة" أن تصل مبيعات السيارات عالمياً في 2015 إلى 89 مليون سيارة تقريباً، بنمو 2.4% عن عام 2014. ولفت التقرير الصادر عن "كارمودي" -سوق لبيع السيارات- إلى أن حصة الأسواق الناشئة من المبيعات العالمية سترتفع من 50% في 2012 إلى 60% مع حلول عام 2020، في الوقت الذي تشهد به حصتهم من الأرباح العالمية ارتفاعاً بنسبة 10%. وفيما يتعلق بالسيارات الجديدة، تتركز أكبر نية لشراء السيارات في آسيا، حيث أجاب 65% ممن شملهم الإستفتاء عزمهم شراء سيارات جديدة في غضون العامين المقبلين، مقابل 7% يخططون لشراء سيارات مستعملة. التجارة الالكترونية: سجل البحث "الكترونياً" عن السيارات نمواً عالمياً هائلاً بنسبة 80% للسيارات الجديدة، و 100% للسيارات المستعملة، ففي الإمارات العربية المتحدة، التي تتمتع بفائض تجاري سنوي هائل ومستوى دخل أعلى للفرد الواحد، أقرّ 65.5% من مشتري السيارات باستخدام الإنترنت للبحث عن سيارة قبل إقدامهم على الشراء. إلى ذلك، توجه تجار السيارات عبر الإمارات العربية المتحدة للإنترنت للوصول لعملاء لشراء السيارات، فقد أقر 91% من تجار السيارات الذين شملهم الاستفتاء باستخدام الإنترنت للإعلان. كما أن 91% من تجار السيارات المساهمين بالإستفتاء نشطون بالإعلان عن لوائح سياراتهم على منصة "كارمودي" ويستخدم 27.3% منهم وسائل التواصل الإجتماعي للوصول للعملاء، كما لا يمانع تجار السيارات في الإمارات من الإعلان في الجرائد حيث ذكر 27% أنهم لا زالوا يركزون على الجرائد. مبيعات السيارات في الإمارات: وصلت نسبة نمو مبيعات السيارات الجديدة في الإمارات إلى 16.7% في عام 2013، وتوقع لتقرير BMI أن تصل مبيعات السيارات الجديدة خلال عام 2015 إلى الرقم القياسي 425 ألف، أي بمعدل نمو 5.1%.
//