برنت يهبط والامريكي يرتفع بدعم وصول عاصفة استوائية الى تكساس

طباعة
ارتفعت اسعار النفط الامريكي اليوم الثلاثاء مع تحرك عاصفة استوائية الي ساحل ولاية تكساس المنتجة للخام لكن وفرة المعروض العالمي قيدت المكاسب ووضعت ضغوطا على اسعار عقود برنت. ولقيت عقود الخام الامريكي دعما ايضا من توقعات بانخفاض اخر في خزونات النفط في الولايات المتحدة الاسبوع الماضي وصعود قوي للعقود الاجلة للبنزين. وأنهت عقود خام القياس الامريكي غرب تكساس الوسيط تسليم يوليو تموز جلسة التداول مرتفعة 45 سنتا او ما يعادل 0.76% لتسجل عند التسوية 59.97 دولار للبرميل بعد ان تراوحت في نطاق من 59.42 دولار الى 60.37 دولار. وانخفضت عقود خام القياس الدولي مزيج برنت تسليم اغسطس اب 25 سنتا أو 0.39% لتبلغ عند التسوية 63.70 دولار للبرميل بعيدة عن أعلى مستوى لها اثناء الجلسة البالغ 64.41 دولار. وإتجهت العاصفة الاستوائية بيل الي شواطيء خليج تكساس ومن المتوقع ان تجلب امطارا غزيرة ورياحا قوية. وحتى الان لم يتأثر الانتاج من المنصات البحرية -التي تضخ حوالي خمس انتاج النفط الخام الامريكي- بالعاصفة واشارت أيضا تقارير اولية من مصافي التكرير بالمنطقة الي ان عملياتها لم تتأثر. وصعدت عقود البنزين الامريكي الخالي من الرصاص 2.54 سنت لتسجل عند التسوية 2.1245 دولار للجالون مدعومة ببانات المخزونات الحكومية التي صدرت الاسبوع الماضي والتي اظهرت ان الجانب الاكبر من هبوط بلغ  2.9 مليون برميل في مخزونات الخام في اكبر مستهلك للنفط في العالم   حدث في منطقة الساحل الشرقي. ومما ساعد في اداء أفضل للخام الامريكي عن برنت توقعات بان البيانات التي ستصدر هذا الاسبوع ستظهر انخفاضا اخر في المخزونات. ووفقا لاستطلاع لرويترز توقع محللون ان مخزونات الخام التجارية في الولايات المتحدة هبطت 1.7 مليون برميل الاسبوع الماضي في حين من المتوقع ان تسجل مخزونات البنزين انخفاضا قدره 300 ألف برميل. واذا أكد التقرير الاسبوعي لادارة معلومات الطاقة الامريكية الذي سيصدر غدا الاربعاء هذه التوقعات فانه سيكون سابع هبوط اسبوعي على التوالي في مخزونات الخام الامريكية.