تراجع الأسهم الأوروبية مع تجدد الشكوك بشأن أزمة اليونان

طباعة
تخلت الأسهم الأوروبية عن بعض المكاسب التي حققتها في وقت سابق من الأسبوع مع تجدد الشكوك اليوم الأربعاء بشأن أزمة ديون اليونان في حين هوت أسهم شركات الاتصالات الفرنسية بعد أن رفضت بويج عرض شراء. وأظهر مسح تراجع ثقة الشركات الألمانية للشهر الثاني على التوالي في يونيو وهو ما ينبئ بأن بواعث القلق بشأن اليونان تنال من المعنويات في مجالس إدارات الشركات بأكبر اقتصاد أوروبي. وأغلق مؤشر يوروفرست 300 الأوروبي منخفضا 0.4% وانخفض مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية بمنطقة اليورو 0.4% أيضا. وتراجع مؤشر الأسهم اليونانية 1.8% بعد أن ارتفع 15% في اليومين السابقين وتراجع مؤشر قطاع البنوك 6.6% بعد أن قال رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس إن الدائنين لم يقبلوا باقتراحات قدمتها حكومته. وكانت أسهم شركات الاتصالات الفرنسية من بين الأسوأ أداء حيث تراجع سهم بويج تسعة بالمئة بعد أن رفضت المجموعة عرضا من ألتيس لشراء وحدة الاتصالات. وتراجع سهم ألتيس 4.8% في حين هوت أسهم وحدتها نوميريكابل-اس.اف.آر 9%. وانخفضت أسهم شركتي الاتصالات الفرنسيتين الأخريين أورانج وإيلياد بين حوالي ثلاثة وثمانية في المئة.
//