لوكسمبورج تقترب من إصدار أول صكوك إسلامية

طباعة
اقتربت لوكسمبورج خطوة جديدة من إصدار سندات إسلامية "صكوك" بعدما قالت الحكومة هذا الأسبوع إنها قدمت للبرلمان مسودة قانون لتمهيد الطريق أمام الصفقة. وجاء ذلك بعد أشهر من إبداء رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون نية بلاده لإصدار صكوك في 2014 بقيمة 200 مليون جنيه استرليني. ويدرس البلدان إصدار سندات إسلامية منذ أعوام إذ تسعى البورصة في كلتا الدولتين للعمل كمركز لإدراج الصكوك. وقالت متحدثة باسم وزارة المالية في لوكسمبورج "تقدمت الحكومة بمسودة قانون إلى البرلمان. تشكل الموافقة على القانون جزءا من عملية الإعداد لإصدار محتمل لصكوك سيادية." وتقترح مسودة القانون إصدار صكوك سيادية بما يعادل 200 مليون يورو مقومة باليورو أو الدولار. وقال مصرفيون إن لوكسمبورج وبريطانيا تدرسان إصدار صكوك لتسويق مراكزهما المالية للتمويل الإسلامي العالمي. غير ان لوكسمبورج لم تحدد جدولا زمنيا لاستكمال الصفقة التي تفكر فيها منذ أعوام عديدة.