فنزويلا تقود حملة دولية لخفض أنتاج النفط للحد من تدهور الأسعار

طباعة
شدد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على أن الدول الاعضاء في "أوبك" باتت "قريبة" من التوصل مع الدول المصدرة للنفط غير الاعضاء في هذه المنظمة الى اتفاق يحد من تدهور أسعار الذهب الاسود التي انهارت الى مستويات تاريخية. وقال مادورو للصحافيين في كراكاس "أصبحنا قريبين من التوصل لاتفاق بين الدول النفطية الاعضاء في اوبك والدول النفطية غير الاعضاء"، لكن رئيس دولة فنزويلا العضو المؤسس في "أوبك" استدرك قائلا "ان نكون قريبين لا يعني اننا وصلنا". ويأتي تصريح مادورو في الوقت الذي يبدأ فيه وزير النفط الفنزويلي ايلوخيو دل بينو جولة تشمل روسيا وقطر وايران والسعودية لحث هذه الدول المنتجة للذهب الاسود على اعتماد استراتيجية تهدف الى لجم تدهور الاسعار كما افاد مصدر حكومي. ومنذ اكثر من سنة وفنزويلا تحاول حض اوبك على لجم اسعار النفط واقترحت على الكارتل النفطي الاسبوع الماضي عقد اجتماع استثنائي في شهر شباط/فبراير، وتوسعت هذه الحملة لتشمل روسيا التي لا تنتمي الى "أوبك". وفي ذات السياق صرح وزير الطاقة الروسي ان الكارتل النفطي يريد الدعوة الى اجتماع في شباط/فبراير لا يقتصر على اعضاء "أوبك" فقط وان موسكو مستعدة للمشاركة فيه، واوضح ان السعودية تحدثت في الماضي عن امكانية خفض عام للانتاج بنسبة 5%.