محادثات وزراء مالية مجموعة اليورو تنتهي بدون التوصل الى اتفاق حول اليونان

طباعة
انتهت المحادثات بين وزراء مالية مجموعة اليورو بدون التوصل الى اتفاق حول ازمة ديون اليونان، حسبما أعلن وزير مالية فنلندا الكسندر ستاب. واشارت مصادر الى امكانية ان يعقد اجتماع جديد يوم السبت القادم. وكتب ستاب في تغريدة على تويتر "انتهى اللقاء اليوم. وسيستمر عمل المؤسسات واليونان. ستجتمع مجموعة اليورو مجددا لكن ليس اليوم". وصرحت ثلاثة مصادر من الاتحاد الاوروبي انه من المرجح ان يلتقي وزراء المالية مجددا السبت. والتقى وزراء مالية منطقة اليورو الاربعاء والخميس تزامنا مع لقاء جمع رئيس الحكومة اليوناني اليكسيس تسيبراس برؤساء المؤسسات الدائنة والمتمثلة بالمفوضية الاوروبية والبنك المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي. وانتهى لقاء تسيبراس بالجهات الدائنة في وقت سابق الخميس من دون اي انفراج في المفاوضات بل قدم الطرفان اقتراحين مختلفين لمجموعة اليورو. واكد وزير المالية اليوناني يانيس فاروفاكيس ان المحادثات ستستمر، مشيرا الى ان نظرائه قارنوا بجدية بين الاقتراحين المقدمين لهم. واضاف "المثير للاهتمام ان العديد من الزملاء لم يتفقوا وانتقدوا ليس فقط النص المقدم من قبلنا ولكن ايضا المقدم من المؤسسات الدائنة". وتابع "قررنا مواصلة مشاوراتنا كمجموعة اليورو، وستنظر المؤسسات مجددا في النصين المقترحين، اقتراحنا واقتراحهم وسنستمر حتى التوصل الى حل". وكان تسيبراس قال للصحافيين لدى وصوله للمشاركة في قمة اوروبية في بروكسل "بعد الاقتراحات اليونانية الشاملة، انني على ثقة من اننا سنصل الى تسوية ستساعد منطقة اليورو واليونان على تخطي الازمة".