المفوضية العليا للاجئين سجلت 60 مليون نازح في 2014

طباعة
أعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في تقريرها السنوي أن عدد النازحين واللاجئين بفعل مختلف النزاعات في العالم بلغ مستوى قياسياً عند 60 مليوناً خلال عام 2014. ولفتت إلى أنها "زيادة مذهلة" في عدد الاشخاص الذين أُرغموا على الفرار، حيث وصل الرقم إلى 59.5 مليون نازح ولاجئ في نهاية 2014 بالمقارنة مع 51.2 مليوناً في العام السابق. وذكرت المفوضية أن عدد النازحين واللاجئين قبل 10 سنوات كان 37.5 مليونا، فيما بلغ المعدل في 2014 ما يقدر بـ 42.500 شخص يومياً بين لاجئ ونازح وطالب لجوء. وفي 2014 وحده، تمكن 126.8 ألف لاجئ فقط من العودة الى بلادهم، وهو ادنى عدد خلال 31 عاما. وقال المفوض الأعلى للاجئين أنطونيو غوتيريس للصحافيين "لم نعد قادرين على اعادة لم الشمل"، مشيراً الى عجز الوكالات الانسانية، واضاف "ليست لدينا الامكانيات والموارد لمساعدة جميع ضحايا النزاعات، ونتوقع أن يبلغ عدد النازحين واللاجئين ذروته في نهاية السنة". إلى ذلك، سجل هذا الارتفاع الكبير منذ 2011 مع اندلاع النزاع السوري الذي بات يتسبب في اكبر عملية تهجير ونزوح للسكان في العالم. وقد أحصت المفوضية العليا للاجئين في السنوات الخمس الاخيرة اندلاع او معاودة 14 نزاعا على الاقل وهي ثلاثة في الشرق الاوسط (سوريا والعراق واليمن) وثمانية في افريقيا (ليبيا ومالي وجنوب السودان وشمال نيجيريا وساحل العاج وجمهورية افريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديموقراطية اضافة الى بوروندي هذه السنة) وواحد في اوروبا (اوكرانيا)، وثلاثة في آسيا (قرغيزستان وعدد من مناطق بورما وباكستان).