أولوند : الهجوم الذي وقع في فرنسا ذو طبيعة إرهابية

طباعة
أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند اليوم الجمعة إن هجوما وقع هذا الصباح في جنوب شرق فرنسا ذو "طبيعة ارهابية" وإنه تم تحديد المشتبه به واعتقاله. وأضاف في مؤتمر صحفي ببروكسل حيث يشارك في قمة للاتحاد الأوروبي "الهجوم ذو طبيعة إرهابية لأنه عثر على جثة مقطوعة الرأس وعليها كتابات. وحتى الآن هناك قتيل ومصابان." وذكر أن عددا كبيرا من أفراد الشرطة انتشروا في المنطقة وأنه جرى تأمين المواقع الصناعية حتى لا تقع هجمات أخرى. وداهم مهاجمان مبنى شركة أمريكية للغاز بسيارة في جنوب شرق فرنسا اليوم الجمعة فانفجرت عبوات غاز. وعثر على جثة مقطوعة الرأس وعليها كتابات باللغة العربية في الموقع.