8 بريطانيين وبلجيكية والماني من بين الضحايا الـ 38 للهجوم في تونس

طباعة

أعلنت وزارة الصحة التونسية السبت تحديد هوية عشرة من بين الضحايا الـ 38 للهجوم الدموي الذي استهدف الجمعة فندقا في سوسة على الساحل الشرقي التونسي وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية. وقال مدير مصلحة الطب الاستعجالي في وزارة الصحة نوفل السمراني لوكالة فرانس برس: "تم تحديد هوية 10 جثث من اصل 38 هم ثمانية بريطانيين وبلجيكية وألماني". وكان رئيس الحكومة الحبيب الصيد اعلن ليلة السبت/الاحد ان اغلب الضحايا بريطانيون "وبعضهم ألمان وبلجيكيون وفرنسيون". واعلنت وزارة الصحة في آخر حصيلة للهجوم انه اسفر عن "اصابة 39 شخصا من تونسيين وسياح من جنسيات بريطانية وألمانية وبلجيكية وروسية وأوكرانية". وقالت الوزارة في بيان ان وزير الصحة سعيد العايدي أمر بنقل جثث الضحايا الى قسم الطب الشرعي في مستشفى "شارل نيكول" بالعاصمة تونس وذلك في "اطار تسريع اجراءات نقل جثامين الضحايا الى ذويهم". والجمعة، فتح شاب مسلح برشاش كلاشنكوف النار على المصطافين أمام الفندق ثم داخله حسبما اعلن رئيس الحكومة الحبيب الصيد الذي قال ان منفذ الهجوم (23 عاما) تظاهر بالقدوم للاصطياف في الفندق وكان يخفي سلاحه في مظلة شمسية. وافاد الصيد ان الشاب يتحدر من مدينة قعفور من ولاية سليانة (شمال غرب) ويدرس في جامعة بولاية القيروان (وسط شرق) وانه غير معروف لدى اجهزة الامن.