16 مليار درهم فائض الميزان التجاري للإمارات مع دول مجلس التعاون الخليجي

طباعة
حقق الميزان التجاري لدولة الإمارات مع دول مجلس التعاون الخليجي فائضا مقداره 15.95 مليار درهم خلال النصف الأول من العام الماضي 2015، حيث بلغت قيمة الصادرات وإعادة التصدير من الدولة الى بقية دول المجلس خلال الفترة المذكورة 38.95 مليار درهم من اجمالي تجارة الدولة البينية مع الدول الخمس والبالغة 53.05 مليار درهم في حين بلغت قيمة الواردات من الدول المذكورة 14.1 مليار درهم بحسب بيانات للهيئة الاتحاديــة للتنافسيــة والإحصــاء. وشكلت تجارة دولة الإمارات غير النفطية مع دول مجلس التعاون الخليجي ما نسبته 9.9 % من إجمالي التجارة الخارجية للدولة خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2015 وجاءت المملكة العربية السعودية في المركز الأول في مجموع ترتيب قيم التجارة السلعية الكلية غير النفطية وبقيمة اجمالية قدرها 21.2 مليار درهم مقابل 17.5 مليار ردهم خلال الفترة ذاتها من عام 2014 حيث بلغت قيمة الصادرات الإماراتية الى المملكة 8.925 مليارات درهم والسلــع المعاد تصديرها 4.757 مليارات درهــم في حين بلغت قيمــة واردات الدولــة من السلع السعوديــة 7.491 مليارات درهــم. وتلتها فــي المرتبة الثانية سلطنة عمان، حيــث بلغت قيمة المبادلات التجارية ما مقداره 12.3 مليار درهم خلال النصف الاول من 2015 مقابل 12.9 مليار درهم للفترة ذاتها من 2014 وبنسبة انخفــاض 4.6 % وبلغت قيمة الصادرات الإماراتية الى السلطنة بالأشهر الستة الأولى من 2015 حوالي 5.185 مليارات درهم والسلع المعاد تصديرها 4.430 مليارات درهــم فــي حين بلغــت قيمة واردات الدولــة مــن السلــع العمانيــة 2.696 مليار درهــم. وجاءت دولة قطر في المرتبة الثالثة، حيث بلغت قيمة المبادلات التجارية معها خلال النصف الأول من العام الماضي 7.6 مليارات درهم وقد بلغت قيمة بلغت قيمة الصادرات الإماراتية الى قطر خلال الفترة المذكورة 2.790 مليار درهم والسلع المعاد تصديرها 3.354 مليارات درهم، في حين بلغت قيمة واردات الدولة من السلع القطرية 1.455 مليار درهم.