تجدد ازمة اليونان بعد رفض الدائنين لمقترحات اثينا

طباعة

هاجم رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس موقف الدائنين لرفضهم مقترحات قدمتها أثينا لسد عجز الميزانية. وقال مسؤول في الحكومة اليونانية أن تسيبراس أدلى بالتصريحات قبل أن يتوجه الى بروكسل للاجتماع مع رؤساء المؤسسات الثلاث الدائنة لليونان وهي المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي. ولم يحدد البيان المقترحات التي يشير اليها تسيبراس وما هي المؤسسة التي يلقي عليها باللوم في تعثر المحادثات. ونقل المسؤول عن تسيبراس قوله "عدم قبول تدابير تعويضية لم يحدث من قبل. سواء في ايرلندا أو في البرتغال أو في أي مكان...هذا الأسلوب الغريب لا يعنى سوى واحد من أمرين: اما انهم لا يريدون التوصل لاتفاق أو انهم يخدمون مصالح معينة في اليونان." وانخفضت الأسهم الأوروبية بشدة اليوم عقب اعلان اليونان عن رفض الدائنين أحدث مقترحات تقدمت بها لإنهاء أزمة الديون.   المحادثات مستمرة مع اليونان ولا انهيار للمفاوضات وفي السياق نفسه، قال مسؤول بالاتحاد الأوروبي إن المحادثات مع اليونان بخصوص حزمة التمويل مقابل الإصلاح لا تزال جارية وإن الاجتماع بين المقرضين الدوليين ورئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس في بروكسل سينعقد كما هو مقرر. وثار قلق الأسواق من بيان أصدره مسؤول بالحكومة اليونانية في أثينا ينقل عن تسيبراس قوله إن الدائنين رفضوا مقترحات معينة تقدمت بها اليونان في محادثات بروكسل. وقال مسؤول الاتحاد الأوروبي القريب من المحادثات "لم ينهار أي شيء والمفاوضات سارية والاجتماع مع تسيبراس سيمضي قدما كما هو مقرر."
//