السوق السعودي قد يصل إلى 10 الاف نقطة قبل نهاية العام الحالي

طباعة
اعتبر عضو جمعية الاقتصاد السعودية محمد بن فريحان أن أداء السوق السعودي في النصف الأول إيجابيا، رغم انخفاض أسعار النفط، موضحا أن السوق انطلق من 7750 نقطة يوم 7 يناير ليصل إلى مستويات 9745 في نهاية الربع الأول. وأشار إلى ان السيولة التي دخلت السوق في الربع الأول حوالي 8.5 مليار ريال. وتوقع فريحان نتائج إيجابية للشركات المدرجة في الربع الثاني، ولكن ليس بناء على المقارنة السنوية ولكن بالمقارنة بالربع السابق نظرا للظروف الاقتصادية العالمية وانخفاض أسعار النفط. وأشار إلى أن دخول المستثمر الأجنبي، سيكون اكثر تأثيرا بعد نهاية شهر يوليو بدخول سيولة قد تصل إلى 9 مليارات، مع إمكانية اختراق مستويات 10 الاف نقطة قبل نهاية العالم.