مصفاة ياسرف السعودية تعمل بكامل طاقتها التكريرية

طباعة
أعلنت ينبع أرامكو سينوبك للتكرير "ياسرف" - المشروع المشترك بين أرامكو السعودية وسينوبك الصينية - أن مصفاتها الجديدة أصبحت تعمل بكامل طاقتها التكريرية البالغة 400 ألف برميل يوميا. وتنتج ثاني مصفاة تحويل كامل في السعودية البنزين ووقود الديزل عالي الجودة وغاز البترول المسال إضافة إلى الكبريت وفحم الكوك كمنتجين ثانويين للتصدير. وتعالج المصفاة الخام العربي الثقيل. وصرح الرئيس التنفيذي لياسرف محمد الشمري "في الثاني والعشرين من يونيو بلغت ياسرف طاقتها الكاملة بمعالجة 400 ألف برميل يوميا من الخام العربي الثقيل بمصفاة تحويل كامل فيما نعتقد أنه وقت قياسي." مضيفا "جميع وحدات المعالجة تعمل." بحسب وكالة رويترز. وتملك أرامكو السعودية حصة قدرها 62.5% في ياسرف بينما تملك سينوبك النسبة الباقية. وقال الشمري إن من أهداف الشركة إدراج أسهمها في سوق الأسهم السعودية لكن موعد القيام بذلك لم يتحدد بعد. وتابع أن المصفاة بدأت التشغيل التجاري في أول ابريل وبلغت في منتصف مايو أيار طاقتها الكاملة لمعالجة الخام العربي الخفيف قبل أن تتحول إلى الخام العربي الثقيل وتصل إلى طاقتها الكاملة لمعالجته في 22 يونيو. وبنهاية مايو صدرت المصفاة 20 مليون برميل من الديزل والبنزين وما يزيد على 150 ألف طن من فحم الكوك. وقال الشمري إن المصفاة أمدت السوق المحلية بمنتجات مكررة وإن إنتاجها يقترب من المستوى المستهدف البالغ 90 ألف برميل يوميا من البنزين و260 ألف برميل يوميا من الديزل. وتستثمر السعودية بكثافة في تطوير وبناء مصاف جديدة لتعظيم القيمة المحققة بدلا من تصدير النفط الخام فقط. والسعودية أكبر بلد مصدر للنفط الخام في العالم ومن شأن تحولها السريع لتصبح أحد أكبر مراكز التكرير أن يضفي بعدا جديدا على أسواق النفط العالمية.