المانيا وفرنسا تقترحان تمديد برنامج إنقاذ اليونان وتمويلها

طباعة
قال مصدر فرنسي إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند بحثا تمديد برنامج إنقاذ اليونان وتقديم تمويلات لها مع رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس عشية اجتماع حاسم لوزراء مالية دول منطقة اليورو. وعقدت ميركل وأولوند اجتماعا خاصا مع تسيبراس قبل الجلسة النهائية من قمة للاتحاد الأوروبي في بروكسل وحثا اليونان على قبول اتفاق على التمويل مقابل الإصلاح غدا السبت لصرف المساعدات المجمدة وتجنيب أثينا التخلف عن السداد. وقال المصدر الفرنسي عقب الاجتماع الذي استمر نحو 45 دقيقة "الفجوة ليست كبيرة جدا على صعيد المضمون. لقد ناقشوا ما ينبغي القيام به اليوم وغدا لتسوية المسائل التي لم يتم حلها بعد فيما يتعلق بالإصلاحات و(ناقشوا أيضا) تمديد البرنامج ومسألة التمويل." وذكر المصدر أن ميركل وأولوند أكدا أن اجتماع مجموعة اليورو هو اللحظة الحاسمة للتوصل لاتفاق وأنه لا حاجة لعقد قمة أخرى لزعماء منطقة اليورو. وإذا اقتضت الضرورة فإنهما سيعقدان لقاء آخر مع تسيبراس قبل اجتماع وزراء المالية. وقال مسؤول يوناني إن تسيبراس أبلغ ميركل وأولوند بأنه لا يتفهم سبب رغبة الدائنين في فرض مثل هذه الشروط القاسية على اليونانيين. ويلتقي وزراء مالية منطقة اليورو مجددا يوم السبت في بروكسل سعيا لحل الأزمة قبل حلول موعد استحقاق ديون بقيمة 1.6 مليار يورو حوالي 1.79 مليار دولار يتعين على اليونان سدادها لصندوق النقد الدولي بحلول 30 يونيو.