السعودية تصادق على الاتفاقية الدولية لسن الأطفال العاملين عند حد أدنى 15 سنة

طباعة
صادقت المملكة العربية السعودية على الاتفاقية رقم 138 الصادرة من منظمة العمل الدولية التي تعنى بالحد الأدنى للاستخدام، والتي تحدد السن الأدنى للأطفال الملتحقين بسوق العمل في مختلف الأنشطة الاقتصادية، إذ تعمل الاتفاقية للقضاء فعلياً على عمل الأطفال، ورفع الحد الأدنى لسن الاستخدام بصورة تدريجية إلى مستوى يتفق مع النمو البدني والذهني للأحداث. وكان مجلس الوزراء قد وافق في أبريل الماضي على الاتفاقية بعد الاطلاع على ما رفعه وزير العمل وموافقة مجلس الشورى على ما جاء فيه، وبحسب برتوكول الاتفاقية، سيتم تسليم التصديقات الرسمية لمكتب المدير العام لمنظمة العمل الدولية عبر وزارة الخارجية ليتم تسجيلها، على أن تكون نافذة بعد مضي 12 شهراً من تاريخ تسجيل التصديق، حيث سُتلزم السعودية بموجبها بوضع حد أدنى لسن الاستخدام "وهو 15 سنة"، أو العمل على أراضيها أو على وسائل النقل المسجلة على أراضيها، ولا يجوز قبول أي شخص لم يبلغ هذه السن للاستخدام أو العمل في أي مهنة. وبحسب صحيفة الجزيرة يتراوح الحد الأدنى المعمول به في هذه الاتفاقية ما بين "14-18" سنة حسب اقتصاد الدولة ومستوى التعليم المعمول به فيها، مع اشتراط ألا يقل الحد الأدنى عن 18 سنة للقبول في أي نوع من أنواع الاستخدام أو العمل والتي من المحتمل أن يتعرض فيها العامل للخطر بسبب طبيعة العمل.