منطقة اليورو ترفض تمديد برنامج المساعدة لليونان

طباعة
اعلن وزير المال السلوفاكي اثر اجتماع عبر الهاتف لمجموعة يوروغروب ان منطقة اليورو رفضت الثلاثاء تمديد برنامج المساعدة المالية لليونان. وكتب الوزير بيتر كازيمير على حسابه على موقع تويتر ان "المهلة الاخيرة لتمديد البرنامج كانت نهاية الاسبوع الفائت. بسبب الاجراءات البرلمانية من المستحيل تمديده الى ما بعد اليوم". وكانت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل أكدت ان المانيا لن تتفاوض على اتفاق جديد للدعم المالي لليونان قبل الاستفتاء المقرر اجراؤه في البلد العضو بمنطقة اليورو يوم الاحد. واضافت ميركل قائلة "لن نتفاوض على اي شيء جديد على الاطلاق قبل اجراء الاستفتاء المزمع." وألقت باللوم على الحكومة اليونانية للسماح لبرنامج الانقاذ المالي بالانقضاء الليلة. كما إستبعد مسؤول بمنطقة اليورو ان يقرر وزراء مالية المنطقة الافراج عن اموال لليونان لتتمكن من سداد قسط من ديونها لصندوق النقد الدولي يحين موعد استحقاقه عند منتصف الليل لتفادي عجز عن السداد. وعند سؤال المسؤول هل من المحتمل ان يوافق الوزراء -الذين سيعقدون مؤتمرا طارئا عبر الهاتف لمناقشة طلب اليونان تمديد برنامجها للانقاذ المالي- فقال ان هذا "غير وارد على الاطلاق". هل يتأثر الاقتصاد الامريكي بأزمة اليونان؟ من جانبه، أكد الرئيس الامريكي باراك اوباما ان الازمة الحالية في اليونان ينبغي ألا تثير "ردود أفعال مبالغا فيها" في الولايات المتحدة لكن المسؤولين الامريكيين يراقبون الوضع. وأبلغ اوباما في مؤتمرا صحفي "هذا ليس شيئا نعتقد انه سيحدث  صدمة كبيرة للنظام المالي "الامريكي"... لكن بالتأكيد هو شيء مؤلم جدا للشعب اليوناني ويمكن ان يكون له تأثير على معدلات النمو في اوروبا."
//