برنت يقفز 2.6% ويسجل افضل اداء فصلي منذ سبتمبر 2012

طباعة
تعافت اسعار النفط للعقود الاجلة من ادنى مستوياتها في ثلاثة اسابيع اليوم الثلاثاء مدعومة بصعود المنتجات المكررة الامريكية بفعل توقعات لطلب قوي في الصيف رغم الاضطرابات في الاسواق مع اتجاه اليونان صوب تخلف عن سداد الديون. وجاء صعود النفط ايضا على الرغم من ارتفاع الدولار الذي يميل في العادة الي التأثير سلبيا على اسعار السلع الاولية. وأغفلت السوق ايضا عاملا من شانه ان يدفع للاسعار للتراجع وهو  تمديد مهلة لاتفاق نووي سيسمح لايران بتصدير المزيد من نفطها الى سوق تشهد بالفعل وفرة في الامدادات. وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 1.58 دولار أو ما يعادل 2.6% لتسجل عند التسوية 63.59 دولار للبرميل. وارتفعت عقود الخام الامريكي 1.14 دولار او حوالي 2% لتبلغ عند التسوية 59.47 دولار للبرميل. وتنهي عقود برنت الشهر منخفضة 3% في حين قفزت 15% على مدى الربع الثاني من العام وهو افضل اداء فصلي منذ سبتمبر 2012 وصعدت 11% في النصف الاول من العام. وتراجعت عقود الخام الامريكي 1% هذا الشهر في حين سجلت قفزة 25% في الربع الثاني وهي افضل مكاسب فصلية منذ ديسمبر 2011 وصعدت 12% في النصف الاول من العام. ومع هذا فان محللين يحثون على الحذر قائلين ان موجة المبيعات التي دفعت النفط للهبوط 60 بالمئة في الفترة من يونيو الى يناير ربما تعود إذا بدأت مخزونات الخام في التضخم مرةاخرى بدءا من سبتمبر بعد نهاية الموسم الصيفي لقيادة السيارات.