بنك اوف امريكا يخفض توقعاته لاسعار المعادن الثمينة في 2015 و2016

طباعة
خفض بنك اوف امريكا ميريل لينش توقعاته لاسعار الذهب للعام الحالي والعام القادم قائلا انه لا يوجد حافز فوري للاسعار لأن قوة الدولار الامريكي ستعوض على الارجح الشراء للاستثمار الامن الناتج عن استمرار الازمة اليونانية. وخفض البنك توقعاته لسعر الذهب في 2015 بنسبة 3.6% الى 1203 دولارات للاونصة وقلص توقعاته للسعر في 2016 بنسبة 1.9% الى 1313 دولارا للاونصة. وقال محللون ببنك اوف امريكا في مذكرة مؤرخة في 29 يونيو "المستثمرون مازالوا المحرك الهامشي للاسعار ومن غير المرجح ان تحدث ارتفاعات مستدامة بدون انتعاش في الطلب غير التجاري." وقال البنك الاستثماري ايضا ان معادن المجموعة البلاتينية تتعرض لضغوط بسبب وفرة في المعروض وطلب اضعف نسبيا من الصين وهي مستورد رئيسي. وخفض البنك توقعاته لسعر البلاتين في 2015 بنسبة 8.2% الى 1117 دولارا للاونصة وتوقعاته للسعر في 2016 بنسبة 7.5% الى 1225 دولارا للاونصة. كما خفض توقعاته لسعر البلاديوم في 2015 بنسبة 1.2% الى 805 دولارات للاونصة وأبقى على السعر المتوقع في 2016 بلا تغيير عند 900 دولار للاونصة. وخفض بنك اوف امريكا توقعاته لسعر الفضة في 2015 بنسبة 6.6% الى 16.51 دولار للاونصة والسعر المتوقع في 2016 بنسبة 2% الي 18.38 دولار للاونصة.