الدولار يتراجع بعد بيانات الوظائف واليورو أسير استفتاء اليونان

طباعة
تراجع الدولار أمام سلة من العملات اليوم الجمعة متأثراً ببيانات أضعف من المتوقع عن الوظائف الأمريكية واستمرار عزوف معظم المستثمرين قبل الاستفتاء اليوناني على شروط برنامج الإنقاذ المقرر إجراؤه يوم الأحد. ومن المتوقع أن تكون أحجام التعاملات منخفضة مع إغلاق الأسواق الأمريكية بمناسبة عيد الاستقلال. هذا وتخيم على السوق حالة من الحذر أيضا قبل الاستفتاء اليوناني على اتفاق إنقاذ دولي قد يحدد في  النهاية مصير أثينا في منطقة اليورو. إلى ذلك، نزل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية 0.15% إلى 95.977 متراجعا من أعلى مستوياته في أربعة أسابيع 96.422 الذي سجله في وقت سابق اليوم. واستقر الدولار أمام الين ليجري تداوله عند 123.03 ين، فيما ارتفع اليورو أمام العملة الأمريكية 0.15% إلى 1.1105 دولار. وأظهر تقرير الوظائف الأمريكية ارتفاع عدد الوظائف 223 ألفا في الشهر الماضي، وخفضت الحكومة أيضا توقعاتها لنمو الوظائف في أبريل نيسان ومايو أيار بينما ظل نمو الأجور ضعيفا. وكان المستثمرون يأملون بتحسن قوي في سوق العمل يعزز التوقعات برفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة في سبتمبر أيلول. في سياق آخر، لاقى اليورو بعض الدعم في استطلاع للرأي أظهر تقدم معسكر المؤيدين لشروط إنقاذ اليونان بفارق طفيف على معسكر الرافضين المدعوم من الحكومة اليسارية. وقال ألفين تان خبير العملة في سوسيتيه جنرال "بالنسبة لليورو قد يؤدي التصويت بنعم في الاستفتاء اليوناني مطلع الأسبوع إلى تعافيه لكن ما زلنا نفضل بيعه عند صعوده."